Dr. Yasser Osman Moharam Mahgoub – Architect

Architecture, Urbanism and Personal thoughts.

المشروعات المرشحة لجوائز الاغا خان 2016

المشروعات المرشحة لجوائز الاغا خان 2016

اعلنت منظمة الاغا خان للعمارة عن قائمة 19 مشروعا مرشحا لنيل جائزة الاغا خان فى العمارة 2016 والتى تبلغ مليون دولار. تضمنت القائمة احد مشروعات المعمارية الراحلة زها حديد وهو مشروعها الاول الذى تم تنفيذه في العالم العربي ، بالإضافة الى أكبر جسر للمشاة فى ايران ومدرسة عائمة في نيجيريا.

وكما يظهر من الامثلة ، لا تقتصر المشروعات المرشحة على مشروعات عملاقة او معقدة ولكنها تتضمن مشروعات صغيرة ومواد بسيطة، المهم ان تخدم المشروعات المجتمعات الاسلامية بطريقة مبتكرة وفعالة.

وفيما يلى المشروعات المرشحة.

المشروع الاول: جسر مشاة طابيات، طهران، ايران
المعمارى: ديبا للعمارة المشدودة – ليلا اراجيان و اليراز بيهزادى

تقول المعمارية ليلا اراجيان: اول شئ خطر على بالى هو ان الجسر ممكن ان يكون مكان للانتظار وليس فقط طريق للمرور

هو احد مشروعات البنية التحتية التي تربط اثنين من المتنزهات بالحيز الحضرى المحيط. يبلغ طول الجسر 270 متر ومساحته 46000 متر مبع ويضم ثلاثة مستويات متصلة للمشاة منحنية ومتفاوتة العرض. صمم الجسر من الهيكل الصلب المعقد المكون من جمالون ثلاثي الأبعاد مع اثنين من مستويات السطح المستمرة التي تحمل على ثلاثة أعمدة على شكل شجرات، حيث تلتقى فروع الجمالون مع العمود الحامل. تم اختيار المشروع للمنافسة على اساس نجاح تصميم الجسر فى ربط اثنين من الحدائق المفصولة بالطريق السريع شمال طهران، دون اعاقة رؤية الجبال والبيئة الطبيعية المحيطة. والنتيجة هي هيكل مكاني كبير يكفي لخلق مساحات معمارية حيث يتجمع الناس لتناول الطعام والراحة بدلا من مجرد بالمرور. تم إنشاء مسارات متعددة في كل طرف تقود الناس إلى الجسر. تشجع امتكن الجلوس والمساحات الخضراء والأكشاك الناس على تطيل البقاء على الجسر. تم الحفاظ عليه البيئة الطبيعية الخضراء بتقليل بصمة الجسر الى الحد الأدنى على الارض.

المشروع ليس “مبنى” ولكنه “مكان” اتاح تواصل الناس مع الطبيعة مع الحفاظ عليها.

المشروع الثانى: محطة القوى الجديدة، باكو، ازربيجان
المعمارى: ايرجينوجولو و شاسلار

يقول المعمارى: اذا فقدت ذاكرة الموقع تفقد الشخصية والنفس والروح.

 المبنى هو جزء من مشروع تجديد المنطقة الصناعية القديمة وهو مبنى جديد يقع بجاني محطة كهرباء تم ترميمه مؤخرا. رغب المسئولين عن باكو عاصمة ازربيجان تجديد محطة قديمة للطاقة وتحويلها الى مركز ترفيهى فطلبوا من المعمارى حسن شاسلار تحويل المبنى القديم المنشأ في اواخر القرن 19 كمحطة للطاقة تقع على ميناء طبيعي في خليج باكو. نظرا لمتطلبات البرنامج الكثير، اقترح المعمارى بناء قاعة أحدث جديدة بجانبها. وبعد زيارة الموقع، اقترح المعماريين انشاء اثنين من المباني الجديدة وربطهما بجسر مغلق لإيواء المساحات الجديدة مع الحفاظ على محطة الكهرباء القديمة كمساحة معرض ومبنى تذكارى يشاهد من المبنى الجديد “للحفاظ على ذاكرة المناطق الصناعية”. تحاكى المبانى الجديدة المبنى القديم لمحطة توليد الطاقة الجديدة من حيث موقعها وشكلها، فكانت الفكرة هى ابقاء “روح ورائحة الصناعة فى المبنى الجديد”. تم عمل فناء خارجى يربط بين الموقع الصناعي القديم مع المنطقة الخضراء المحيطة بها والتوسع في الواجهة البحرية من المدينة. التصميم مكون من كتلة هندسية بسيطة باستخدام الزنك والخشب للسقف المنحدر الكبير كواجهة تعكس روح الموقع الصناعي وتمكنه من توفير مساحة مرنة متعددة الوظائف تحتوى على مطاعم ونادي للجاز ومنطقة احتفالات تتصل ببعضها البعض لتشكيل دوران ديناميكي بين المبنيين. هو تصميم جديد لمحطة طاقة تعكس ما يعرف بالمبنى الصناعي في الذاكرة الجماعية بأسلوب معاصر.

ربط الماضى بالحاضر واستدعاء روح المكان للمحافظة على ذاكرة الموقع هى اهم دروس هذا المشروع

المشروع الثالث: مسجد بيت الرءوف، دكا، بنجلاديش
المعمارى: مارينا تبسم

تقول المعمارية مارينا تبسم:  حاولت التخلص من العناصر الرمزية فى المسجد لاننى حاولت القول ان هذا ليس مكان يستخدم فقط فى الصلاة ولكنه يستخدم لأنشطة اخرى اجتماعية ومجتمعية وتشجع على ذلك. وحقيقة انه لا يبدو كمسجد بالنسبة للبعض نظرا لغياب المئذنة و القبة استدعى ان نوضح لهم اننا لا نحتاج لمئذنة او قبة لكى نجعله مسجدا. كنت دائما مهتمة بالروحانية فى العمارة. فعند دخول المسجد تترك خلفك همومك اليومية وتحاول التركيز. فالفراغ مصمم لتسهيل هذا.

التهوية و الضوء تجعل مسجد الحي هذا ملجأ للروحانية.

المسجد مقام على موقع بزاوية 13 درجة مع اتجاه القبلة ، وهو ما دعا إلى الابتكار في التخطيط والتصميم. تم تحويل الشكل الاسطواني إلى مربع لتسهيل الصلاة فيها وتشكيل الضوء على الجوانب الأربعة. صممت قاعة الصلاة كفضاء حول ثمانية أعمدة طرفية، تقع الوظائف الإضافية في الأماكن المتبقية من المربع الخارجي والاسطوانة الداخلية. يبقى المبنى حيويا طوال اليوم من خلال لعب الأطفال ودردشة الرجال المسنين فى انتظار النداء للصلاة. تم تمويل والمسجد واستخدامه من قبل السكان المحليين. يتنفس المبنى من خلال جدران الطوب التي يسهل اختراق الهواء لها مما يساعد على الحفاظ على تهوية وبرودة قاعة الصلاة. الضوء الطبيعي يدخل من خلال كوة توفر ضوء النهار.

المسجد صديق للبيئة من خلال توفير التهوية و الاضائة الطبيعية ويتحدى المفاهيم الرمزية التقليدية. اتفق جدا مع الغاء المأذنة والقبة من المساجد وتحويلها الى ملتقيات للانشطة المجتمعية بدلا من استخدامها فى نشاط واحد واغلاقها اغلب الوقت

المشروع الرابع: مركز الصداقة، جاباندا، بنجلاديش
المعمارى: اربانا و كاشف محبوب شاودرى

يقول المعمارى كاشف شاودرى: الصداقة هى منظمة غير حكومية تعمل مع افقر الفقراء فى هذا الجزء من العالم. ارادوا بناء مركز تدريب لمشروعاتهم المختلفة فى التعليم الصحى فقمنا بتصميم هذا المشروع لهم. كان الملهم الاساسى للمشروع هو انقاض المعابد والمستقرات البوذية من القرن الثالث قبل الميلاد غير البعيدة عن هذا المكان. فى ماهستان، على سبيل المثال، نجد استخدام الطوب المصنوع يدويا وهى مادة جميلة مصنوعة يدويا غير مثالية وغنية بالملمس المختلف. كان من المهم بالنسبة لى ايجاد علاقة بين الثلاثة ألاف سنة من التاريخ والآثار. المركز مكون من كتلتين: الاول هو السكنى وهو يحتوى على غرف الاقامة وطاقم التعليم وغرف التخطيط، والثانى هو كتلة التدريب حيث يجلس الناس على الارض لأغراض برامج التدريب المختلفة بما فيها العروض المسرحية المتعلقة بالتوعية الصحية.

استوحى كاشف شاودرى تصميم مركز التدريب الريفى من احد المعابد البوذية فى ماهاستان وهو واحد من أقدم المواقع الأثرية في البلاد. تم إنشاء مركز لتدريب موظفي المنظمة الغير حكومية التى تعمل مع الناس الذين يسكنون فى المناطق المجاورة ، أو الجزر النهرية. ويشمل المبني مكاتب ومكتبة وغرف اجتماعات وغرف للصلاة والشاي. يمكن للمركز تدريب 80 شخصا فى أن واحد في أربعة فصول دراسية منفصلة. ويتم استأجر المركز أيضا للاجتماعات والتدريب والمؤتمرات لتوفير دخل للمنظمة. يستمر موسم الامطار فى المنطقة لمدة ستة شهور فى السنة وتتراوج درجات الحرارة بين 25 و 35 درجة مئوية. استخدم فى انشاء العناصر الهيكلية الخرسانة المسلحة وتشمل التشطيبات أيضا الخشب والحجر. يقع المركز في منطقة زراعية عرضة للفيضانات والزلازل والتربة لديها قدرة تحمل منخفضة. يضيف المعمارى كاشف شاودرى “لذا كانت الفكرة هى عمل عدة اشكال وأجنحة ومساحات مفتوحة لتوفير التهوية الطبيعية بالإضافة الى الاسقف الخضراء التى تعمل كعازل حرارى مما يخفض تأثر المبنى بحرارة الشمس و النتيجة هو اننا يمكننا الاستغناء عن تكييف الهواء بالاعتماد على حركة التهوية الطبيعية.”

استلهام عناصر ومواد البناء من البيئة المحيطة وتاريخ المنطقة ومراعاة الظروف المناخية وتطبيق اساليب للاستفادة من التهوية الطبيعية والعزل الحرارى باستخدام الاسقف الخضراء

المشروع الخامس: ميكرو يوانير، بكين، الصين
المعمارى: زاو/ستاندرداركيتيكتشر/جانج كاى

بالرغم من ان هناك اتجاه عام فى بكين الى بناء مبانى جديدة بدلا من ترميم المبانى القديمة الا ان هذا المشروع من المشاريع الصغيرة التي تثري التعاون بين المجتمعات وتنعش حياة الهوتونغ فى الصين.

يقول المعمارى جانج كاى “عاشت العائلات هنا لمئات السنين وجميعهم من السكان المحليين. خلال السنوات الخمس الماضية انفقت الدولة الوقت والمال لنقلهم الى مسافة 100 كيلومتر من هنا الى ابراج. كانت فكرتنا هى اعادة تصميم و اعادة استخدام واصلاح وتجديد هذه المنشأت.” اقترحت الحكومة على جانج كاى ان يضع افكاره محل التطبيق فى منطقة داشيلا بالقرب من ميدان تيانامين الشهير.

منطقة شاير هوتونغ هى من المناطق الهادئة التى تقع على بعد كيلومتر واحد من ساحة تيانانمين الشهيرة في وسط مدينة بكين. رقم 8 من هذه المنطقة التى تقع بالقرب من المسجد الرئيسي هى نموذج دا-زا-يوان (فناء كبير فوضوي) تقطنه أكثر من اثني عشر عائلة. يبلغ عمر الباحة حوالي 300-400 سنة وكانت تضم معبدا تحول بعد إلى مساكن في الخمسينيات. وعلى مدى الخمسين أو الستين عاما الماضية، اقامت كل عائلة مطبخ صغير في الفناء. وقد تم القضاء على اغلبها مع ممارسات التجديد خلال السنوات الماضية. من خلال إعادة التصميم والترميم وإعادة الاستخدام تم اضافة توظيف المنشأت فى لوظائف جديدة بدلا من هدمها، وكان الغرض من ذلك اعتبارها طبقة تاريخية هامة وتجسيدا هاما للحياة المدنية المعاصرة فى الهوتونج في بكين التى غالبا ما أهملت فى الماضى. بالتنسيق مع العائلات، تم إدراج مكتبة للأطفال مساحتها تسعة أمتار مربعة بنيت من الخشب الرقائقي تحت سقف مائل فى احد المبانى القائمة. تحت شجرة الفيلسوف الصينية الكبيرة، تم أعادة تصميم احد المطابخ السابقة كمساحة فنية صغيرة مساحتها ستة أمتار مربعة مصنوعة من الطوب التقليدي الرمادي المزرق. من خلال هذا التدخل على نطاق صغير في الفناء، تم تعزيز الروابط بين المجتمعات وتعزيز الحياة فى الهوتونغ بين السكان المحليين.

مشروع يهتم بإعادة الاستخدام والحفاظ على الحياة الشعبية والسكان الاصليين. كل مرحلة من مراحل تطور المدينة هى طبقة هامة من طبقات التاريخ

المشروع السادس: سوبركلاين، كوبنهاجن، الدنمارك
المعمارى: بج

الأماكن العامة تعزز التكامل بين العرق والدين والثقافة.

المشروع هو مكان اجتماع لسكان اكثر احياء الدنمارك تنوعا عرقيا وعامل جذب لبقية المدينة. صمم هذا المشروع باعتباره معرضا عملاق لأفضل الممارسات الحضرية العالمية. في ربيع عام 2006 اندلعت اعمال تخريب وعنف في الشارع خارج مكتب كوبنهاغن للمهندسين المعماريين. بعد الانتهاء من تصميم مسجد الدنمارك في وسط مدينة كوبنهاغن، اختارت BIG إن تركز على المبادرات والأنشطة في الأماكن الحضرية للعمل على تسريع التكامل بين الاعراق والاديان والثقافات واللغات. انطلاقا من موقع سوبركلاين في قلب منطقة نوربرو ، قرر المعماريين تصميم المشروع بتطبيق المشاركة الشعبية للحد الاقصى. بدلا من الاعتماد على التوعية أو تحقيق الوظيفة الصحيحة سياسيا او تطبيق أفكار مسبقة، اقترج BIG المشاركة العامة باعتبارها القوة الدافعة للتصميم. تمت عملية تشاور عامة واسعة انتجت اقتراحات تمثل أكثر من 60 جنسية موجودة في المنطقة. ويضم الموقع الذى يبلغ طوله 750 متر ثلاث مناطق رئيسية هي: مربع أحمر للألعاب الرياضية. حديقة خضراء كملعب للأطفال؛ وسوق سوداء للمواد الغذائية ومنطقة تنزه.

التصميم من خلال المشاركة الشعبية لاماكن تعالج الاوضاع الاجتماعية وتوفر التكامل والتفاعل الايجابى بين السكان

المشروع السابع: مسكن مانوشهرى، كاشان، ايران
المعمارى:اكبر هللى و شاهناز نادر

المشروع الثامن: مسكن 40 نوتس، طهران، ايران
المعمارى: حبيبة مادجدابادى و علي رضا مشهدى ميرزا

المشروع التاسع: الاكاديمية الملكية لحماية البيئة، ام الينابيع، الاردن
المعمارى: خماش معماريون

المشروع العاشر: مكتبات بوناتيكا، كوسوفو
المعمارى: بوجار نريكاج معماريون

المشروع الحادى عشر: مؤسسة عصام فارس، بيروت، لبنان
المعمارى: زها حديد معماريون

المشروع الثانى عشر: مدرسة جويلميم للتكنولوجيا، جويلميم، المغرب
المعمارى: سعد الكباج و دريس كيتانى و محمد امين سيانا

المشروع الثالث عشر: محطة حافلات كاسابورت، كازابلانكا، المغرب
المعمارى:AREP و مجموعة 3 معمارييون

المشروع الرابع عشر: مدرسة مكاو العائمة، لآجوس، نيجيريا
المعمارى: نلى/كونلى ادايمى

المشروع الخامس عشر: برج الدوحة، الدوحة، قطر
المعمارى: جين نوفيل

المشروع السادس عشر: مكتبة الملك فهد الوطنية، الرياض، المملكة العربية السعودية
المعمارى:جيربر معماريون العالمية

المشروع السابع عشر: ثريد: نزل فنانين ومركز ثقافى، سينثيان، السنغال
المعمارى: توشيكو مورى معماريون

المشروع الثامن عشر: تجديد برج ناسريد، هويركال-اوفيرا، اسبانيا
المعمارى: كاستيللو ميراز معماريون

المشروع التاسع عشر: مكتبة سيوتا العامة، سيوتا، اسبانيا
المعمارى: براديز بدروزا معماريون

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: